لهذا السبب رفض الحوثيون مغادره وفدهم لبدء مشاورات جنيف

كشف الكاتب الصحفي كامل الخوداني عن جنسية الجرحى والأفراد الذين رفضت مليشيا الحوثي مغادرة وفدها إلى جنيف للمشاركة في مشاورات السلام إلا برفقتهم.

وقال الخوداني أن رفض الحوثيين لمغادرة وفدهم يأتي ‏بسبب يحيى الشامي المصاب بفقدان الذاكرة والجنون وعدد من الجرحى اللبنانيين التابعين لحزب الله والذي تم استهدافهم بقصف الطيران خلال الفترة الماضية.

ويشترط الحوثيون تخصيص طائره لنقل الجرحى الى سلطنة عمان، متهمين في الوقت ذاته رفض التحالف مغادرتهم لصنعاء برفقة الجرحى.

وجراء تأخر وفد الحوثيين في الوصول إلى جنيف وفقا للجدول الزمني الذي حدده المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أعلن الأخير أن المفاوضات التي كان من المقرر أن تنطلق اليوم الخميس أجلت بشكل مؤقت.